0555333017

اهلا بكم فى الموقع الرسمى للمهندس خالد ابو ابراهيم

 المدير التنفيذي للمضيف الاول للاتصالات وتقنية المعلومات (ون هوست) والخبير في مواقع التواصل الاجتماعي 

خبير تقني: 18 شخصاً في الثانية يقعون ضحية الهجمات الإلكترونية

 أوضح المدير التنفيذي لشركة الاستشاري السعودي لتقنية المعلومات وخبير مواقع التواصل الاجتماعي خالد أبو إبراهيم، أن المجال التقني في المملكة، يحظى بحماية تمثل 50 في المئة، وأن الأنظمة حالياً مازالت ناجحة في حماية المجال التقني رغم ما يواجه من فشل في تطبيق الإجراءات المتبعة التي تسهم في اكتمال منظومة الحماية.

 
وقال أبو إبراهيم "حسب ما أعلن في معرض جيتكس للتقنية 2015م، فإن المملكة تعتزم أن تنفق 37.3 مليار على قطاع تقنية المعلومات بنهاية 2016م وبحلول2017م"، مبيناً بأن المملكة والإمارات هما الأكثر تعرضاً لمخاطر الاختراق والهجمات الإلكترونية.
 
وأضاف "بينت الإحصاءات الأخيرة أن مليونا ونصف مليون شخص سيقعون يوميا ضحايا للهجمات الالكترونية بمعدل 18 شخصا في الثانية الواحدة، وأن القراصنة الإلكترونيون يتسببون في خسائر سنوية تقدر 110 مليارات دولار حول العالم، وأن الأمن المعلوماتي أصبح من أخطر وأهم الأمور التي باتت تؤرق السياسيين وصناع القرار والصناعات الإستراتيجية وأجهزة الأمن في كثير من دول العالم، وانه لابد من وجود توعية وتثقيف وتوضيح للجوانب القانونية للجريمة المعلوماتية ومعرفة حقوق الجاني والضحية".
 
وأبان أبو إبراهيم بأن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومن خلال سعيها إلى التنسيق مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث في المملكة في مجالات البحوث العلمية التطبيقية وتبادل المعلومات والخبرات، وعقد الشراكات من خلال التعاون العلمي بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية، يتطلب منها رفع درجة الوعي العام بالخدمات الإلكترونية بالنسبة لمستخدمي الخدمات الالكترونية والموظفين القائمين عليها وذلك ببث الرسائل من خلال المواقع الكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
ونوه أبو إبراهيم إلى أن مخترقي الحسابات ومواقع التواصل الاجتماعي فعليين، وأنهم في الغالب هواة أو مستخدمين لأدوات تساعد على الاختراق، موضحاً بأن اختراقات مواقع الجهات الحكومية الرسمية قد انحسرت معدلاتها مؤخراً بسبب قوانين الجرائم المعلوماتية الرادعة وكون المخترق سيصبح خصم مباشر للجهات الحكومية ويقع تحت طائلة الأنظمة، بالإضافة إلى ازدياد مستوى مهارة مستخدمي ومشغلي أجهزه الحاسب الآلي والأجهزة الذكية.