0555333017

اهلا بكم فى الموقع الرسمى للمهندس خالد ابو ابراهيم

 المدير التنفيذي للمضيف الاول للاتصالات وتقنية المعلومات (ون هوست) والخبير في مواقع التواصل الاجتماعي 

ما هي الجريمة الإلكترونية؟

 جرائم الإنترنت.. ما هي ومن أبرز ضحاياها؟.. 1.5 تريليون دولار عوائد فى 2018

مع انتشار الإنترنت حول العالم وزيادة الاعتماد على الأجهزة الذكية بشكل متزايد، ظهر نوع جديد من الجرائم، وهي الجرائم الإلكترونية، والتي تحدث من خلال استخدام الكمبيوتر وشبكة الإنترنت كأدوات لتحقيق المزيد من الغايات غير القانونية، مثل ارتكاب الاحتيال، أو الاتجار في المواد الإباحية عن الأطفال، وانتهاك حقوق الملكية الفكرية، أو سرقة الهويات وانتهاك الخصوصية.

ونظرًا للاعتماد المبكر والواسع النطاق لأجهزة الكمبيوتر والإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، كان معظم ضحايا ومجرمي الإنترنت من الأمريكيين، وبحلول القرن الحادي والعشرين، لم يبق قرية صغيرة في أي مكان بالعالم لم يتعرض للجريمة الإلكترونية من نوع أو آخر.

ما هي الجريمة الإلكترونية؟

الجريمة الإلكترونية هي مصطلح كبير يضم أسفلها لعديد من أنواع الجرائم المختلفة التي تحدث إما عبر الإنترنت، أو عندما تكون التكنولوجيا وسيلة أو هدفًا للهجوم، وتعد واحدة من أسرع الأنشطة الإجرامية نمواً فى جميع أنحاء العالم، ويمكن أن تؤثر على الأفراد والشركات.

يمكن أن تؤثر الجرائم الإلكترونية على الأشخاص بطرق مختلفة، وفى معظم الحالات سيشعر الضحايا بالقلق والخوف مما حدث. لهذا السبب، يتم التعامل مع الجرائم الإلكترونية على أنها "جرائم حقيقية" وتتم محاكمتها على هذا النحو.

فالجرائم الإلكترونية تحدث على سبيل المثال، عند استخدام الإنترنت لتسهيل تجارة المخدرات وتهريب الأشخاص والعديد من أنواع الجرائم "التقليدية" الأخرى.

يمكن لأي شخص أن يكون ضحية لجريمة الإنترنت، سواء كنت شابًا تشعر أنك يتعرض للتخويف أو المضايقة عبر الإنترنت، أو شخص كبير في السن أو شركة تجارية تم خرقها.

من هم ضحايا الجرائم الإلكترونية؟

-      يتم تلقي 300000 شكوى متعلقة بجرائم الإنترنت في المتوسط كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشمل ضحايا الجرائم الإلكترونية أفرادًا ومؤسسات وشركات على حد سواء.

-     في تقرير الجريمة عبرالإنترنت لعام 2018، أفاد مكتب التحقيقات الفيدرالي IC3 أن المنظمة تتلقى ما معدله 300000 شكوى متعلقة بجرائم الإنترنت كل عام - أي ما متوسطة 900 شكوى في اليوم.

-      كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا هم الضحايا المفضلون لمجرمي الإنترنت.

-     تزداد عمليات الاحتيال لكبار السن بشكل متزايد وتؤدي إلى خسائر كبيرة كل عام، في عام 2018 وحده، أبلغ نحو 62985 ضحية تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر تعرضهم لجرائم الإنترنت.

-     الأطفال والمراهقون أيضا يتعرضون بشكل مستمر للجرائم الإلكترونية، حيث يستغل المجرمون قلة خبرتهم واندفاعهم لتوريطهم في أمور معينة واستغلالهم.

أرقام وحقائق هامة عن الجرائم الإلكترونية

- جمعت الجرائم الإلكترونية عائدًا لا يقل عن 1.5 تريليون دولار في عام 2018، ويقدر أول تقرير عن الجرائم الإلكترونية وفقا لدراسة أجراها "مايكل ماكجوير"، كبير المحاضرين في علم الإجرام في جامعة surrey البريطانية، أن جرائم الإنترنت قد حققت أرباحًا تزيد على 1.5 تريليون دولار في عام 2018 وحده.

- مواقع التواصل الاجتماعي تدعم الجرائم الإلكترونية بشكل كبير، إذ تلعب دوراً متنامياً في إدامة الجرائم الإلكترونية.

- البيانات التي يتم سرقتها من وسائل التواصل الاجتماعي يتم بيعها في اقتصاد خفى يقدر قيمته بـ 630 مليون دولار سنويًا.

- تشير بيانات دراسة صادرة عن شركة bromium الأمريكية المتخصصة في أنظمة الحماية من الفيروسات، إلى أن ما بين 45٪ إلى 50٪ من جميع التجارة غير المشروعة للمعلومات الشخصية - وهذا يشمل كل شيء من معلومات بطاقة الائتمان المسروقة إلى أسماء المستخدمين وكلمات المرور - يمكن إرجاعه إلى انتهاكات منصات مواقع التواصل الاجتماعي.