0555333017

اهلا بكم فى الموقع الرسمى للمهندس خالد ابو ابراهيم

 المدير التنفيذي للمضيف الاول للاتصالات وتقنية المعلومات (ون هوست) والخبير في مواقع التواصل الاجتماعي 

المحاور الأربعة لقابلية الأستخدام

 ‬‬: بالنسبة للمبرمج مهم يأخذ دائماً دور المستخدم، يفكر بعقله، ويتخيله يستخدم هالنظام، في اكثر من تكنيك ممكن تتبعها، أشهرها حاجة تتسمى قابلية الاستخدام وفي لها اربع محاور مهمه حقولك عليها دحين
‬‬: المحاور الاربعة في حقيقتها هي (أحمال) كل ما قللتها على المستخدم حتحقق قابلية استخدام عالية
‬‬: ١- المحور البصري: ترتيب العناصر في الواجهة بحسب الاولويات للمستخدم، بمعنى كل ماكانت العناصر قليلة ومرتبه بصرياً بحسب اهميتها للمستخدم حتستاعده هنا يتخذ قراره بسهولة، الترتيب البصري ممكن يعتمد على التباين اللوني، او التباين الحجمي بين العناصر وغيره..
‬‬: حديك مثال، اذا عندك قائمة طويلة بصفحات الموقع، رتبها على ورقه في جدولين او ثلاثة، الجدول الاول للصفحات الأهم، الجدول التاني للصفحات الأقل اهمية، الجدول الثالث للصفحات غير المهمه للمستخدم، بكدا تقدر تعرف ايش حتحط في الهيدر وايش حتحط في الفوتر، على فرض ان الهيدر للاشياء المهمه جدا فقط
‬‬: ٢- المحور الذهني: كل ماقللت على المستخدم استخدام عقله (التفكير) حتكون قدمت له تجربة استخدام افضل، بمعنى توضح له العبارات والمسميات للأزره ورسائل الخطأ، مثلاً لما يطلع له خطأ في الصفحة، بدل مايظهر له رسالة خطأ في اعلى الصفحة او اعلى النموذج اللي يعبيه، يفترض هنا ما اخليه يفكر، احط له العبارة بجوار مكان الخطأ و اكتب له رسالة خطأ تبين المشكلة اللي عملها، و كيف يحلها، بكدا انا قللت عليه استخدام عقله وخففت عليه الحمل الذهني
: ٣- الحمل على الذاكرة، اقصد ذاكرة المستخدم، كل ماقللت عليه استخدام ذاكرته حتكون خففت الحمل عليه، وخير مثال على ذلك التحول في كثير من الانظمة من استخدام الباسوورد الى استخدام OTP
‬‬: ٤- الحمل الحركي: مثال بسيط، بين يديك دحين، وجود زر الارسال بالقرب من اصبعك، و تركيز كثير من التظبيقات على توفير اهم زر في انظمتها اللي هو زر شراء مثلا تلاقيه دائماً في اقرب مكان لاصبعك، بينما زر تسجيل خروج تلاقيه يتطلب منك جهد حركي و احيان اكثر من كليك، والغرض هنا اني زدت عليك الحمل الحركي للخروج من النظام لأني ما ابغاك تخرج و اخسرك! ف توزيع مناطق الكليك يفترض يتناسب مع أهداف مشروعك
‬‬: اتمنى اكون وضحت الفكرة ????????
‬‬: صح عليك ???????? نحنا كيف نأمل نجاح مشروع نحنا مانعرف اللي حيستخدموه ايش احتياجهم الخفي؟ ومانعرف نموذج العمل كيف يجني ارباح وكيف ينمو!
‬‬: وعلى ذلك قِس المشروعات الخدمية غير التجارية كذلك، و من ابرز امثلتها مشاريع التحول الرقمي، عشان احول نظام من ورقي مكتبي الى رقمي حضطر امارس تقنيات تجربة المستخدم عشان ابني هيكلة النظام واتعرف على جمهوره وعلى العاملين عليه، وعشان اقدر ابني نظام يتناسب مع طبيعة عملهم ويكون تحول رقمي ناجح يقلل عليهم الجهد والتكاليف التشغيلية وفي نفس الوقت يرفع مستوى الآداء والانتاجية
 

Emad Marzok عماد مرزوق